التنظيم اللائق لمهرجان أفلام الأطفال و اليافعين، سيكون دافعاً كبيراً لصانعي أفلام الأطفال و الفنانين



تنظيم الجيد لهذا المهرجان، سيأتي بثماره في مجال الإنتاج و سيكون دافعاً لمنتجي أفلام الأطفال و المخرجين.

في حوار لها مع وكالة أنباء "برنا" قالت منتجة أفلم الأطفال "بروانه مرزبان": التنظيم الجيد لمهرجان أفلام الأطفال و اليافعين، سيأتي بثماره في مجال الإنتاج و سيكون دافعاً لمنتجي أفلام الأطفال و المخرجين. و على رئيس المهرجان أن يتعامل مع الفنانين و يحاول أن يمهد لهم الطريق لدخول هذا المجال عن طريق المؤسسة السينمائية الوطنية، حتى نشهد إزدهار هذا اللون السينمائي الغائب.
و أكدت السيدة مرزبان على ضرورة تنظيم مهرجان أفلام الأطفال و اليافعين و قالت: المهرجان ليس حدث تنافسي فحسب. صحيح بأن المهرجان سيكون ساحة تنافسية لأفلام الأطفال، لكنه أيضاً مكان لنجتمع معاً، و نتكلم عن سبل الخروج من هذه الأزمة التي اصابت سينما الطفل، و ننقل نتائج الحوار للمسئولين و صناع القرار، عسى أن ترجع سينما الطفل بقوة من جديد.
و أضافت منتتجة فيلم "الكبير الصغير: كل دولة تريد أن تنقل البهجة لمجتمعها، و تعطي الدافع اللازم للتطور و التنمية، و تزدهر في مجال العلم و الثروات، و السياسة و الإقتصاد، عليها أن تبدأ من المدارس، و تعتني بأمر التعليم و تربية الأطفال، لأنهم مستقبل البلد، و من أهم الوسائل التي يمكن استخدامها لهذا الغرض هي السينما، و لاسيما سينما الطفل. علينا أن ننمي أفكار الطفل و نوسع خياله. يجب أن نهتم لهذه السينما.
ستقام الدورة الـ30 لمهرجان أفلام الأطفال و اليافعين في مدينة "إصفهان" من 30 يونيو حتى 6 من يوليو 2017، برئاسة السيد "عليرضا رضاداد".

رقم الخبر: 105  |  بتاريخ: السبت, 13 أيار/مايو 2017 09:49

الاكثر قراءة