ابوالفضل جليلي: الومبياد صناعة الأفلام لابد أن يعرّف الأطفال على قدرة السينما

قال مخرج السينما الإيرانية «أبوالفضل جليلي»: "يجب على اليافعين أن يتعلموا صناعة الأفلام كما في الأوساط التعليمية، فأولمبياد صناعة الأفلام هو خير مثال، وليس فقط أن يشاهدوا هذه الصناعة من بعيد".

 

وبحسب الهيئة الإعلامية لمهرجان أفلام الأطفال واليافعين الـ31، تحدث  «أبوالفضل جليلي» وهو مخرج للعديد من أفلام الأطفال واليافعين حول إنشاء أولمبياد صناعة افلام اليافعين الذي يقام كقسم من فعاليات الدورة الحادية والثلاثين للمهرجان الدولي للأطفال واليافعين في أصفهان، قائلا: "إن أولمبياد صناعة افلام اليافعين ذو فائدة عظيمة لهم، ويجب تقييم نتائج هذه الدورات.

 

وهو يعتقد أنه لن يكون في الوضع الحالي أي تدريب نظري أو عملي للسينما مفيدا إلا إذا تعلم الاطفال واليافعين في ظله الأخلاق والأدب. وقال: "أعتقد أن ما تحتاجه السينما اليوم هو أكثر من التعليم والأخلاق والأدب، وهو ما آمل أن يحدث في مهرجان أفلام اليافعين".

 

وتابع مخرج فيلم «غال» في هذا الصدد: "سيكون من المفيد عقد أولمبياد طلابي لأفلام اليافعين إذا كان ذلك يعني إضفاء الطابع المؤسسي على مفهوم السينما للعيش في إطار فني.

 

وأضاف: كما يجب العثور على أفضل الناس وأكثرهم فائدة للسينما من مختلف أنحاء إيران.

 

وأكد جليلي: "بالطبع، إن الغرض من هذا الحدث السينمائي هو جذب المهارات وهذا هدفه منذ عدة دورات سابقة، و لقد حان الوقت لحدثين أو أكثر من حدث سينمائي من هذا النمط ، ولكن الأمر يتطلب الكثير من الوقت للحصول على الأفضل من مختلف أنحاء البلاد".

 

ولهذا السبب، لم نقدم ونعرف للشاشة على مدار هذه السنوات أي ممثلاً تركمانيا أو بلوشيا وأي كان ممن لهم انتماءاتهم المحلية والثقافية للشعب الايراني، وآمل أن يحدث هذا من خلال أولمبياد خاص بصناعة الأفلام للأطفال واليافعين.

 

ولفت هذا المخرج الايراني البارز في نهاية كلمته إلى أن هذه معركة من أجل السينما ويجب تدريس هذا لليافعين والمتحمسين في المهنة.

 

وقال: السينما مليئة بالتنافس، يحاول كل منافس تحقيق النتيجة المرجوة والتفوق بعمله. وكما في الأوساط التعليمية هناك أولمبياد لصناعة الأفلام وينبغي تدريس السينما للأطفال.

 

وانطلقت فعاليات الدورة الـ 31 من مهرجان أفلام الأطفال واليافعين الدولي مساء يوم الخميس 30 أغسطس/اب وتستمر حتى 5 سبتمبر/أيلول 2018 بإدارة «عليرضا رضاداد» في قسميه المحلي والدولي بمدينة أصفهان التاريخية بإيران.

 

رقم الخبر: 281  |  بتاريخ: الثلاثاء, 04 أيلول/سبتمبر 2018 20:18

الاكثر قراءة